المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الموسيقى أم القرآن - قصة إسلام شاب إسباني


الحياة الأبدية
29/07/2008, 04:38 PM
قصة إسلام شاب إسباني ..يرويها زغلول النجار


قصة حقيقية يحكيها العالم المسلم الدكتور زغلول النجار سمعتها منه شخصياً، يقول الدكتور: في إحدى السنوات التقيت في الحج بشاب إسباني مسلم كان يؤدي فريضة الحج ومعه ابنه الصغير وهو حافظ للقرآن فسألته عن قصة إسلامه، فقال: الموسيقى هي سبب إسلامي! فظننت أنه يمزح فقلت له متعجباً: هل هذا صحيح؟ وكيف ذلك؟ فأجاب الشاب بكل جدية: نعم صحيح فأنا كنت أدرس الموسيقى وأردت أن أعرف ما هو أصل الموسيقى الكلاسيكية فقيل لي بيتهوفن وغيره من مشاهير الموسيقى الغربيين، لكني لم أقتنع واستمررت في البحث حتى وصلت إلى معرفة أن أصل هذه الموسيقى هو (الموشحات الأندلسية) وبدأت بدراستها وقراءتها وكان أغلبها يتضمن معنى توحيد الله ووصف الرسول(صلى الله عليه وسلم) وأخلاقه التي كانت عظيمة حتى مع أعدائه فأحببته، وحينها طلبت من والدي أن أنتقل خارج مسكن العائلة لأتفرغ للدراسة، وبالصدفة وجدت سكناً في حي للمسلمين واستقبلوني بالترحاب والمعاملة الطيبة وسمعت منهم القرآن أثناء صلاتهم فطربت له كما لم أطرب لغيره من قبل ولم أجد فيه خللاً موسيقياً أبداً


ودعيت لمؤتمر عن الموشحات الأندلسية في دولة المغرب، وذهب من معي من المسلمين للصلاة وكنت بجانب المسجد أستمع لصوت الإمام وهو يقرأ القرآن الذي اخترق قلبي ووجدت نفسي أبكي بشدة لدرجة أنه لما خرج رفاقي من الصلاة ظنوا أنه ربما وصلني خبر عن وفاة أحد من أهلي، فقلت لهم: لا ولا أعرف لماذا أبكي! ولما رجعت إلى غرناطة أعلنت إسلامي. ودعاني السفير السعودي في مدريد لأداء فريضة الحج وهناك في المملكة أخذني لمقابلة الملك خالد الذي سألني عن أمنيتي فقلت له: أن أتعلم الإسلام هنا في بلدكم لأعلمه لأهل بلدي، وفعلاً عشت في المملكة لمدة تسع سنوات درست فيها حتى حصلت على ماجستير دراسات إسلامية وكذلك زوجتي، ثم رجعت إلى إسبانيا وأنشأت مدرسة إسلامية فيها 1200 طفل، ويكمل زغلول النجار حديثه فيقول: لقد قابلته بعد سنوات ووجدته داعية إسلامياً وكبر ابنه وأصبح يعلم في المدرسة معه

أهدي هذه القصة للجميع خصوصاً من يحب الموسيقى، وأقول لهم: قراءة كتاب الله بتدبر والاستماع له بإنصات نعمة عظيمة ومتعة أكبر من أي أنغام، فلا تحرموا أنفسكم منها كل يوم، ولا يجتمع في القلب حب كلام الله مع حب الموسيقى والغناء، وفضل كلام الله على غيره كفضل الله على خلقه

منقول

الكنز المفقود
29/07/2008, 04:42 PM
بارك الله فيك

بس ذكرك الموسيقى ام القرآن يجلب نوع من التشبية الغير لائق !!!

وفقك الرحمان

الحياة الأبدية
29/07/2008, 04:54 PM
بارك الله فيك

بس ذكرك الموسيقى ام القرآن يجلب نوع من التشبية الغير لائق !!!

وفقك الرحمان

شكرا الكنز المفقود على الرد بس الذي أقصده هنا بلا شك أن القرآن أفضل من الموسيقى ولا يوجد وجه مقارنة لكن الكثير منا يسمع الموسيقى لساعات كثيرة ولا يسمع القرآن حتى دقائق وأنا لا أعمم في ذلك لذا الذي أقصده من العنوان أنه لا يوجد أي تشابه بين القرآن والموسيقى وذلك موضح في القصة.
وأكرر شكري لك على الرد والملاحظة.:)

أبو الحوراء
29/07/2008, 05:21 PM
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
[قرآن]" إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ " (النصر، 1)[/قرآن][قرآن]" وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً " (النصر، 2)[/قرآن][قرآن]" فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً " (النصر، 3)[/قرآن]
صدق الله العظيم

الكسوف الأخير
29/07/2008, 05:22 PM
ينقل للدينية لمنعنا المنقول فالعامة حتى الثاني من شهر اغسطس القادم


كل الوداد،،

راعي الباص
30/07/2008, 04:01 PM
الحمد لله على منة الاسلام