المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الحج


علي 1
01/12/2006, 09:47 PM
الحج:
هو الركن الخامس من أركان الإسلام الأساسية، ويمتاز بأنه جامع لما تضمنته الأركان الأخرى.
ومعناه في اللغة: القصد إلى مُعظم.
ومعناه في الاصطلاح الشرعي: زيارة أماكن مخصوصة في أوقات مخصوصة بأفعال مخصوصة.

فضيلة الحج:
عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:
(من حج لله فلم يرفث و لم يفسق رجع كيوم ولدته أمه).

شروط وجوب فريضة الحج:

الإسلام
العقل
الاستطاعة
الحرية
البلوغ

وجوه الاستطاعة:

سلامة البدن
أمن الطريق
عدم الحبس
وجود المحرم أو الزوج للمرأة
عدم العدة للمرأة


شروط صحة أداء الحج:

الإسلام
الإحرام
الزمان (ميقات الإحرام الزماني)
المكان (ميقات الإحرام المكاني)
التمييز
العقل
مباشرة الأفعال بنفسه إلا بعذر
عدم الجماع


وجوه أداء الحج:
وهي ثلاثة:
1- الإفراد: و هو نية الحج فقط.
2- التمتع: و هو نية العمرة أولاً (أي يحرم بالعمرة من ميقات بلده و يفرغ منها ثم يحرم للحج من مكة).

The Omani
02/12/2006, 04:24 PM
شكرا أخي, رزقنا الله و اياكم هذه الشعيرة في القريب العاجل إنشاء الله...

أنصبي
03/12/2006, 11:12 AM
أشكرك يا أخ علي..

جريح الزمان
03/12/2006, 02:56 PM
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد

فهذه رسالة مختصرة في مناسك الحج والعمرة ، وذلك لأجل أن يؤدي المسلم مناسكه كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم.

نسأل الله أن ينفع بها وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

أخي المسلم:

إذا كنت تريد الحج:
فعليك أن تنوي أحد هذه المناسك الثلاثة وذلك في أشهر الحج.

1- إما أن ، تكون متمتعاً وهو أفضلها ، حيث تقول عند الميقات ( لبيك عمرة ) فتعتمر ثم تحل الإحرام ، وتحل لك جميع محظورات الإحرام ، وفي اليوم الثامن تنوي الحج ، وتفعل كما هو موضح في هذه الرسالة وعليك الهدي.

2- وإما أن تكون مفرداً وهو أن تحرم بالحج وحده ، حيث تقول عند الميقات ( لبيك حجاً ) وإن طفت طوافا القدوم فهو جائز لك وتبقى على إحرامك حتى يوم النحر ، وتقوم بأعمال الحج ابتداء من اليوم الثامن وما بعده كما هو موضح لك في هذه الرسالة وليس عليك هدي

3- وإما أن تكون قارنا وهو أن تحرم من الميقات بالحج والعمرة معا ، فإذا وصلت البيت الحرام تطوف سبعة أشواط (وهو طواف العمرة ) وتسعى سبعا وتنوي بهذا السعي عن العمرة والحج ، ولك أن تؤخر هذا السعي وتجعله بعد طواف الإفاضة وقيل لا بد من طوافين للقارن وتبقى على الإحرام حتى يوم النحر ، وتقوم بأعمال الحج ابتداء من اليوم الثامن والذي بعده كما هو موضح في هذه الرسالة وعليك هدي.

أما صفة العمرة والحج فهي كالتالي :

أولا صفة العمرة :

1- إذا أراد المسلم أن يحرم بالعمرة فالمشروع أن يتجرد من ثيابه ويغتسل كما يغتسل للجنابة ، ( ويدهن بدهن لا طيب فيه )

2- والإغتسال عند الإحرام سنة في حق الرجال والنساء وإن كن في حال حيض أو نفاس .

3- ثم بعد الاغتسال يلبس ثياب الإحرام ، ثم يصلي إن كان الوقت وقت فريضة ، وإلا صلى ركعتين ثم يلبي بعدها قائلا: ( لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك ، لبيك بعمرة تمامها وبلاغها عليك يا الله ) يرفع الرجل صوته بذلك ، والمرأة تقول بقدر ما يسمع من بجنبها

4- و إذا دخل من يريد الإحرام خائفا من عائق يعوق عن إتمام نسكه فإنه ينبغي أن يشترط عند الإحرام فيقول عند عقده ( وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني ) فإنه متى اشترط وحصل له ما يمنعه من إتمام نسكه فإنه يحل ولا شيء عليه.

5- وينبغي إذا دخل المسجد الحرام أن يقدم رجله اليمنى ويقول: ( بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك ، أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم ) ثم يتقدم إلى الحجر الأسود ليبتدئ الطواف ، فيستلم الحجر بيده اليمنى ويقبله ، فإن لم يتيسر استلامه بيده فإنه يستقبل الحجر ويشير إليه والأفضل أن لا يزاحم فيؤذي الناس ويقول عند استلام الحجر: ( الله أكبر ، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابك ووفاء بعهدك واتباعاً لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ).

6- ثم يأخذ ذات اليمين ويجعل البيت عن يساره ، فإذا بلغ الركن اليماني استلمه من غير تقبيل فإن لم يتسير فلا يزاحم عليه ، ويقول بينه وبين الحجر الأسود: ( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) وكلما مر بالحجر الأسود كبر ، ويقول في بقية طوافه ما أحب من الذكر والدعاء ، فإنما جعل الطواف بالبيت والصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله.

7- وفي هذا الطواف أعني الطواف أول ما يقدم ينبغي للرجل أن يفعل شيئين:-

أ‌. الاضطباع وصفة الاضطباع: أن يجعل وسط ردائه داخل إبطه الأيمن ، وطرفيه على كتفه الأيسر ، فإذا فرغ من الطواف أعاد رداءه إلى حالته قبل السعي ، لأن الاضطباع محله الطواف فقط.

ب‌. الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى فقط ، والرمل: إسراع المشي مع مقاربة الخطوات ، وأما الأشواط الأربعة الباقية فليس فيها رمل ، وإنما يمشي كعادته.

8- فإذا أتم الطواف سبعة أشواط تقدم إلى مقام إبراهيم ثم صلى ركعتي الطواف خلفه إن تيسر ذلك وإلا ففي أي مكان من المسجد يقرأ في الأولى بعد الفاتحة: ( قل يا أيها الكافرون ) وفي الثانية: ( قل هو الله أحد ).

9- ثم يخرج إلى المسعى فإذا دنا من الصفا قرأ ( إن الصفا والمروة من شعائر الله ) { البقرة: 158 } ، ثم يرقى على الصفا حتى يرى الكعبة ، فيستقبلها ويرفع يديه فيحمد الله ويدعو ما شاء أن يدعو. وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم هنا: ( لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ) يكرر ذلك ثلاث مرات ويدعو بين ذلك.

ثم ينزل من الصفا إلى المروة ماشياً فإذا بلغ العلم الأخضر هرول أي اسرع في المشي بقدر ما يستطيع ولا يؤذي والمرأة تجدّ في السير ، فإذا بلغ العلم الأخضر الثاني مشى كعادته حتى يصل إلى المروة ، فيرقى عليها ويستقبل القبلة ويرفع يديه ويدعو بمثل دعائه على الصفا ، ثم ينزل من المروة إلى الصفا فيمشي في موضع مشيه ويسعى في موضع سعيه ، فإذا وصل الصفا فعل كما فعل أول مرة من الدعاء والذكر ، وهكذا المروة حتى يكمل سبعة أشواط ، ذهابه من الصفا إلى المروة شوط ورجوعه من المروة إلى الصفا شوط آخر ، ويقول في سعيه ما أحب من ذكرٍ ودعاء.

فإذا أتم سعيه سبعة أشواط حلق رأسه أو قصره إن كان رجلاً ، وإن كانت امرأة فإنها تقصر من كل قرن قدر أنملةٍ.

ويجب أن يكون الحلق للرجل شاملاً لجميع الرأس ، وكذلك التقصير يعم به جميع جهات الرأس ، والحلق أفضل من التقصير ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثاً وللمقصرين مرة ، إلا أن يكون وقت الحج قريباً بحيث لا يتسع لنبات شعر الرأس ، فإن الأفضل في حقه التقصير ليبقى الرأس للحلق في الحج ، وبهذه الأعمال تمت العمرة.

جريح الزمان
03/12/2006, 02:56 PM
ثانياً: صفة الحج:

أركان الحج:

الأول: الإحرام.

الثاني: الوقوف بعرفة.

الثالث: طواف الإفاضة.

الرابع: السعي بين الصفا والمروة على رأي بعض العلماء وأكثر أصحابنا على أنه ليس بركن.

السنن الواجبة في الحج:

1. المبيت بمنى ليلة عرفة.

2. المبيت بمزدلفة إلى الفجر إلا الضعفاء والنساء فيرخص لهم في الخروج بعد غروب القمر.

3. ذكر الله عند المشعر الحرام.

4. رمي جمرة العقبة في اليوم العاشر.

5. الهدي.

6. المبيت بمنى ليالي أيام التشريق.

7. رمي الجمار أيام التشريق.

8. الحلق أو التقصير بعد رمي جمرة العقبة.

9. طواف الوداع.

محظورات الإحرام هي:

الطيب –قص الشعر والأظافر- تغطية الرأس للرجل وتغطية الوجه للمرأة إلا عند محاذاة الرجال فلها أن تسدل على وجهها من خمارها –قتل الصيد –الجماع أو المباشرة –عقد النكاح –لبس المخيط كالقميص والسروال وغيرهما –قطع شجر الحرم ونباته الأخضر.

* من ترك ركناً لم يصح حجه ولا يتم إلا به.

* من ترك سنة واجبة فعليه دم.

أعمال الحج إبتداء من اليوم الثامن:

( يوم التروية )

· في وقت الضحى من هذا اليوم يحرم الحاج المتمتع من المكان الذي هو نازل فيه ( حيث ينوي أداء مناسك الحج ، وقبل التلبية ).

· يغتسل المتمتع ويتنظف ويقص أظافره ويحف شاربه ويحلق عانته ويلبس الإزار والرداء الأبيضين ( أما المرأة فتلبس ما شاءت غير النقاب والبرقع والقفازين ) ، وأما القارن والمفرد فإن الإحرام عليهما من قبل ، فلا يفعلان كما يفعل المتمتع من قص وغيره.

· بعد ذلك من السنة على كل حاج تغطية كتفيه بعد لبس الإحرام.

· ثم يقول لبيك حجاً وهو ما يسمى ( الإهلال بالحج ).

· إن كان خائفا من عائق يمنعه من إتمام الحج اشترط فقال: وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني ، وإن لم يكن خائفا لم يشترط.

· بعد ما ينوي الحج يجب عليه أن يتجنب محظورات الإحرام جميعها.

· ثم يكثر من التلبية ولا يقطعها حتى يصل إلى جمرة العقبة في اليوم العاشر.

· ينطلق إلى منى وهو يلبي حيث يصلي فيها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر كل صلاة في وقتها يصلي الرباعية منها ركعتين ( قصراً ).

· ينبغي أن يحافظ على الأذكار التي وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم وخاصة أذكار الصباح والمساء والنوم وغيرها.

· ثم يبيت في منى هذه الليلة.

اليوم التاسع:

( يوم عرفة )

· إذا صلى الفجر .. وطلعت الشمس انطلق إلى عرفة وهو يلبي ويكبر.

· يكره صيام هذا اليوم للواقف بعرفة ، ووقف النبي صلى الله عليه وسلم مفطراً حيث أرسل إليه بقدح لبن فشربه.

· ثم تكون هناك خطبة وبعدها يصلي الظهر والعصر جمع تقديم ركعتين ركعتين ( بأذان واحد وإقامتين ).

· ثم يدخل عرفة ( ويتأكد أنه دخل حدودها ) لأن وادي عُرنة ليس من عرفة.

· ويتفرغ للذكر والتضرع إلى الله عز وجل والدعاء بخشوع وحضور قلب رافعاً يديه مستقبل القبلة حتى الغروب.

· عرفة كلها موقف .. وإن تيسر له أن يجعل جبل الرحمة بينه وبين القبلة كان أفضل.

· وليس من السنة صعود الجبل .

· ويكثر من قول: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له ,له الملك وله الحمد ,وهو عل كل شيء قدير ).

· ويكثر من الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

· لا يخرج من عرفة إلا بعد غروب الشمس .

· بعد الغروب ينطلق إلى مزدلفة بهدوء وسكينة (إذا وجد متسعا أسرع قليلا).

· حين يصل يصلي المغرب والعشاء جمعا (المغرب ثلاث والعشاء ركعتين ).

· ثم ينام حتى الفجر .. أما الضعفاء والنساء فيجوز لهم الذهب إلى منى بعد غروب القمر

اليوم العاشر:

(يوم النحر العيد )

*لا بد من صلاة الفجر لجميع الحجاج في المزدلفة (إلا الضعفاء والنساء).

*بعد صلاة الفجر تستقبل القبلة فتحمد الله حتى يسفر الجو جدا .

*ثم تنطلق قبل طلوع الشمس إلى منى ملبيا وعليك السكينة .

· إذا مررت بوادي محسر تسرع السير قبل طلوع الشمس .

· تلتقط سبع حصيات من أي مكان من مزدلفة أو من منى .

ثم عليك ما يلي :ــ

1ــ ترمي جمرة العقبة بسبع حصيات صغيرة كحجم بعرة الغنم متعاقبات واحدة بعد الأخرى وتكبر مع كل حصاة .

ــتذبح الهدي وتأكل منه وتوزع على الفقراء (الهدي واجب على المتمتع وكذلك القارن عند جمهور العلماء ).

2ـثم تحلق أو تقصر مع تعميم الرأس كله والحلق أفضل ,والمرأة تقصر بقدر أنملة ,وهي طرف الأصبع ,وبذلك تحل التحلل الأول فتلبس ثيابك وتتطيب ,ويحل لك جميع محظورات الإحرام إلا النساء والصيد ,علما أنه يحصل التحلل الأول بفعل أمرين (الرمي _الحلق ).

3-إن قدم الحاج بعض هذه الأمور على بعض ناسيا فلا حرج عليه .

4-ثم تسعى والسعي على المتمتع ,وكذلك على القارن الذي لم يسع في طواف العمرة وبذلك يتحلل الحاج التحلل الأكبر .

5-بعد ذلك تذهب إلى مكة وتطوف طواف الإفاضة (بدون رمل )وتصلي ركعتي الطواف .

6-وتشرب من ماء زمزم وتصلي الظهر في مكة إن أمكن .

7-ثم عليك المبيت بمنى باقي الليالي .

اليوم الحادي عشر:

*أثناء المبيت بمنى عليك المحافظة على الصلوات الخمس مع الجماعة .

*وأعلم أن هذه الأيام تسمى أيام التشريق يسن فيها كثرة التكبير بعد الصلاة وهو المقيد ,والمطلق وهو أن تكبر الله في كل حال وزمان في الأسواق والطرقات وغيرها .

*ويبدأ رمي الجمرات الثلاث (بعد الزوال )فتبدأ برمي الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى التي تسمى (العقبة ).

*ترمي كل واحدة بسبع حصيات متعاقبات واحدة بعد الأخرى تكبر مع كل حصاة تأخذ هذه الحصيات من أي مكان من منى .

*بعد رمي الصغرى وأنت مستقبلها جاعلا مكة عن يسارك ومنى أو ((مسجد الخيف )) عن يمينك ، تذهب وأنت مستقبل القبلة جهة اليمين ثم تقف وتدعو طويلا كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم .

*وأيضا بعد رمي الوسطى تذهب يسارا وأنت مستقبل القبلة ثم تدعو طويلا .

*ثم بعد رمي جمرة العقبة تذهب ولا تقف للدعاء

*ثم عليك المبيت بمنى .

اليوم الثاني عشر:

*أثناء المبيت بمنى ، عليك أن تستغل وقتك بفعل الخيرات وذكر الله .

*وبعد الزوال ترمي الجمرات الثلاث وتفعل كما فعلت في اليوم الحادي عشر ترمي الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى .

*وبعد أن تنتهي من الرمي إن أردت أن تتعجل في السفر جاز لك .

وعليك أن تنصرف من منى قبل غروب الشمس وتطوف طواف الوداع عند إرادة الخروج من مكة

*لكن تأخر الحاج لرمي في اليوم الثالث عشر أفضل لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم .

اليوم الثالث عشر:
· بعد المبيت بمنى .

· ترمي الجمرات الثلاث بعد الزوال وتفعل كما فعلت قي اليومين السابقين

· فإذا عزمت الرجوع إلى بلدك طف طواف الوداع .

وبذلك تمت مناسك الحج.

تنبيهات مهمة:

أولاً: بعض الحجاج إذا أحرموا بالحج لا يشعرون أبداً أنهم تلبسوا بعبادة تفرض عليهم الابتعاد عما حرم الله تعالى. والتخلق بالأخلاق الحميدة والتفقه في الدين حتى يعبدوا الله على علم ، فتجدهم يرتكبون بعض المحرمات ، ويخطئون في أداء مناسكهم ولا يسألون العلماء ، وليس عندهم استعداد أن يغيروا شيئاً من سلوكياتهم الخاطئة التي كانت قبل الحج ، وذلك دليل عملي منهم على أن حجهم ليس كاملاً إن لم نقل: ليس مقبولاً – ولا حول ولا قوة إلا بالله.

ثانياً: يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (( عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله)). فاعلم أن يوم عرفة يوم عظيم فيه تسكب العبرات وتمحى السيئات ويعتق الله من يشاء من عباده من النار ، ويباهي بأهل الموقف ملائكته فاغتنم الفرصة واستشعر الموقف بكثرة الاستغفار والدعاء لك وللمسلمين.

ثالثاً: عند رميك الجمرات كل واحدة بسبع حصيات عليك أن تصيب الجمرة وعلى الأقل أن تقع في الحوض وترمي كل جمرة بسبع حصيات فقط من غير زيادة أو نقصان.

رابعاً: لا يجوز لك وأنت محرم أن تغسل يديك أو جسمك بصابون مصنوع من مسك أو نحوه من أنواع الطيب.

خامساً: من لم يجد الهدي أو عجز عن قيمته يصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله ويستثنى من ذلك سكان الحرم فلا هدي عليهم.

سادساً: اعلم أن لك في حسن الأخلاق وخدمة الحجاج وسقايتهم وعدم مضايقتهم والصبر عليهم الأجر العظيم عند الله فاحرص على الصبر والتسامح كل الحرص.

سابعاً: يجوز للحاج أن يغير ملابس الإحرام ويغتسل متى شاء.

ثامناً: زيارة المسجد النبوي سنة قبل الحج أو بعده فالصلاة فيه بألف صلاة فيكون مقصد السفر للصلاة فيه وزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه والسلام عليهما ثم زيارة مسجد قباء للصلاة فيه وللحاج أن يزور بقيع الغرقد حيث قبور الصحابة رضي الله عنهم والسلام عليهم والدعاء لهم ثم قبور الشهداء في أحد ، وفيهم قبر سيد الشهداء حمزة والسلام عليهم والدعاء لهم ، ولا يجوز دعاء الأموات أو الاستغاثة بهم فإنه شرك ومحبط للعمل.

جريح الزمان
03/12/2006, 02:58 PM
بعض الأدعية والأذكار:

· روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( خير الدعاء يوم عرفة ، وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير )).

· وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: أحب الكلام إلى الله أربع: (( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر )).

· وقال صلى الله عليه وسلم: (( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم )).

· وعن سعد رضي الله عنه قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (( أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة ، فسأله سائل من جلسائه: كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ، قال: يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة )).

· (( اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك ، وتحول عافيتك ، وفجاءة نقمتك ، وجميع سخطك )).

· (( اللهم مصرف القلوب ، صرّف قلوبنا على طاعتك )).

· (( اللهم اغفر لي خطئي ، وجهلي ، وإسرافي في أمري ، وما أنت أعلم به مني ، الله اغفر لي جدي وهزلي ، وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي )).

· (( اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك ، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم )).

· (( اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيراً لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي ، اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة ، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب ، وأسألك القصد في الفقر والغنى ، وأسألك نعيماً لا ينفد ، وأسألك قرة عين لا تنقطع ، وأسألك الرضا بعد القضاء ، وأسألك برد العيش بعد الموت ، والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ، اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين )).

· (( اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، ونعوذ من شر ما استعاذك منه محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنت المستعان وعليك البلاغ ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ))

· وينبغي أن تكثر من الاستغفار وتتوب إلى الله توبة صادقة ، وتسأل الله من خير الدنيا والآخرة ، وتصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (( اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار )).


ويعذرني أصحاب موقع البرزة العربية على النقل
www.albrzh.net

علي 1
04/12/2006, 11:10 AM
شكرا أخي, رزقنا الله و اياكم هذه الشعيرة في القريب العاجل إنشاء الله...

اللهم أمين

تحياتي

علي 1
04/12/2006, 11:11 AM
أشكرك يا أخ علي..


مشكور على مساهمتك في الرد

علي 1
04/12/2006, 11:13 AM
جريح الزمان

يعطيك العافيه في مساهمتك ومشاركتك في أضافتك الطيبة للموضوع

تحياتي

ابوضرغام
12/12/2006, 02:10 PM
تحياتي مشكور

سامر
17/12/2006, 01:26 PM
تفضلوا أخوتي هدية بمناسبة شهر ذي الحجة المبارك
والملف هو عبارة عن ملف فلاش تعليمي لمناسك الحج والعمرة
ويمكن تحميل الملف من
مناسك الحج والعمرة (http://www.geocities.com/samer2020/hajj.zip)
حجم الملف : 2.86 mp
نوع الملف : zip
نوع الملف الأصلي : فلاش
منقول من موقع الشبكة الاسلامية